الرئيسية | المنتدى | كتب إسلامية و مسيحية | الرافضة | المهتدون | دعويات | مرئيات | محاضرات | فلاشات | أذكار | أناشيد ومتون | القرآن الكريم | تجويد | شبهات وردود


الأرنب لا يجتر وهو حرام في اليهودية

رداً على بحث نعم الأرنب يجتر لخادم الرب فادي

بقلم الأخ الفقير إلى الله أبو المنتصر شاهين الملقب بـ التاعب

 

 

الحمد لله , نحمده , ونستعين به , ونستغفره , ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا , من يهده الله فلا مُضل له , ومن يضلل فلا هادي له , والله لا يهدي القوم الظالمين , وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك , وأشهد أن محمداً عبده ورسوله , وصفيه من خلقه وخليله , بلغ الرساله , وأدى الأمانة , نصح الأمة , فكشف الله به الغُمة , ومحى الظلمة , وجاهد في الله حق جهاده حتى آتاه اليقين .

 

« اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ اهْدِنِى لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِكَ إِنَّكَ تَهْدِى مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ »

 

ثم أما بعد ؛

 

شعارات مسيحية كثيرة نسعمها عن المحبة ؛

 

Mat 5:43 «سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ: تُحِبُّ قَرِيبَكَ وَتُبْغِضُ عَدُوَّكَ.
Mat 5:44 وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ. بَارِكُوا لاَعِنِيكُمْ. أَحْسِنُوا إِلَى مُبْغِضِيكُمْ وَصَلُّوا لأَجْلِ الَّذِينَ يُسِيئُونَ إِلَيْكُمْ وَيَطْرُدُونَكُمْ
Mat 5:45 لِكَيْ تَكُونُوا أَبْنَاءَ أَبِيكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ فَإِنَّهُ يُشْرِقُ شَمْسَهُ عَلَى الأَشْرَارِ وَالصَّالِحِينَ وَيُمْطِرُ عَلَى الأَبْرَارِ وَالظَّالِمِينَ.

 

Luk 6:27 «لَكِنِّي أَقُولُ لَكُمْ أَيُّهَا السَّامِعُونَ: أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ أَحْسِنُوا إِلَى مُبْغِضِيكُمْ
Luk 6:28 بَارِكُوا لاَعِنِيكُمْ وَصَلُّوا لأَجْلِ الَّذِينَ يُسِيئُونَ إِلَيْكُمْ.

 

1Jn 4:8 وَمَنْ لاَ يُحِبُّ لَمْ يَعْرِفِ اللهَ، لأَنَّ اللهَ مَحَبَّةٌ.
1Jn 4:16 وَنَحْنُ قَدْ عَرَفْنَا وَصَدَّقْنَا الْمَحَبَّةَ الَّتِي لِلَّهِ فِينَا. اللهُ مَحَبَّةٌ، وَمَنْ يَثْبُتْ فِي الْمَحَبَّةِ يَثْبُتْ فِي اللهِ وَاللهُ فِيهِ.

 

سمعنا كثيراً , ومن أكبر الحاقدين على الإسلام , الكلمة الخالدة في أفواههم , ولم تطمئن بها قلوبهم , نحن نحب أخينا المسلم , نحن نتمنى للمسلم الخير , نريدك أن تكون معنا في الملكوت , وهذه الشعارات الكثيرة الواهية التي نسمعها من المسيحي كل يوم وهو في حقيقة الأمر يتمنى لنا الذهاب إلى الجحيم ومن أسرع الطرق .

 

ولكن دائماً ما تأتي الساعة التي تظهر فيها الحقيقة جَلية واضحة , ( وليذهب أصحاب الشبهات هذه بشبهاتهم إلى الجحيم ) ؛

هذه هي الجملة التي انهى بها خادم الرب فادي بحثه الذي يزعم فيه أنها رد على شُبهة , سبحان ربي الأعلى .

 

 

أين ذهبت المحبة ؟ أين الترانيم التي نسمعها , يا أخونا المسلم سلم للمسيح , تعالى جنب صليبه وجنبه الجريح ؟

ولكن هذه هي الحقيقة التي يجب أن يعلمها كل مسيحي , هؤلاء الذين تدعون أنهم أصحاب عِلم وقدوة لكم , ويتكلمون بحسب النعمة المعطاة لهم , هم يتمنون لنا الذهاب إلى الجحيم , أن أعلم أن هؤلاء الناس كثيراً ما نافقوا كما نافق بولس الرسول , لأنه كان من الممكن أن يضع جمله جميله لبقة مهذبه في نهاية البحث , على سبيل المثال : نتمنى من كل مسلم بعد أن عرف الحق أن يتبعه وليعلم أن الكتاب المقدس حفظه الله من كل تحريف وسوء ونتمنا للمسيحي أن يذوق النعمة التي نتذوقها كل يوم مع المسيح يسوع ؛ ويختمها بالصورة الخاصة بالصليب .

 

ولكن الحقد قد طفح , ولم يستطع أن يحجب مشاعره الجياشه نحو أحبائه المسلمين , ولكننا نرد على أمثال خادم الرب فادي ونقول له , قد صدق القرآن الكريم حين قال : ﴿ لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ أَذًى كَثِيراً وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الأُمُورِ ﴾ [آل عمران : 186]

 

ونحن في حقيقة الأمر , وصادقين غير مرائين , نحب لكل إنسان على وجه الأرض - مسلم وغير مسلم - الخير ؛

ونريد لكل إنسان أن يذوق حلاوة الإيمان الذي تذوقناه ولله الحمد , ونقول لكل إنسان باحث عن الإله الحق الوحيد :

﴿ قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ﴾ [آل عمران : 64]

 

 

۞ نبذة عن بحث فادي :

بحث الأستاذ فادي بسيط جداً , كعادة استاذة القس عبد المسيح بسيط أبو الخير ؛

تناول النصين التاليين :

Lev 11:6 وَالارْنَبَ لانَّهُ يَجْتَرُّ لَكِنَّهُ لا يَشُقُّ ظِلْفا فَهُوَ نَجِسٌ لَكُمْ.
Deu 14:7 إِلا هَذِهِ فَلا تَأْكُلُوهَا مِمَّا يَجْتَرُّ وَمِمَّا يَشُقُّ الظِّلفَ المُنْقَسِمَ: الجَمَلُ وَالأَرْنَبُ وَالوَبْرُ لأَنَّهَا تَجْتَرُّ لكِنَّهَا لا تَشُقُّ ظِلفاً فَهِيَ نَجِسَةٌ لكُمْ.
 

والبحث على محورين :

  • الكلمة العبرية المستخدمه في النص لا تعني أرنب وإنما تعني حيوان آخر ( hare ) .

  • هذا الحيوان ( hare ) يقوم بفعل شيء يعرف في العلم على انه اجترار .

ويقول لنا فادي في بحثه الآتي :

 

 

طبعاً هذه النعمة في نهاية البحث ستكون لعنة علينا ولكن لا إشكال , لنبدأ في تفنيد بحث الأستاذ فادي , والله ولي التوفيق .

 

 

۞ تناول النص العبري :

 

Lev 11:6 وَالارْنَبَ لانَّهُ يَجْتَرُّ لَكِنَّهُ لا يَشُقُّ ظِلْفا فَهُوَ نَجِسٌ لَكُمْ.

Lev 11:6 ואת־הארנבת כי־מעלת גרה הוא ופרסה לא הפריסה טמאה הוא לכם׃

 

Deu 14:7 إِلا هَذِهِ فَلا تَأْكُلُوهَا مِمَّا يَجْتَرُّ وَمِمَّا يَشُقُّ الظِّلفَ المُنْقَسِمَ: الجَمَلُ وَالأَرْنَبُ وَالوَبْرُ لأَنَّهَا تَجْتَرُّ لكِنَّهَا لا تَشُقُّ ظِلفاً فَهِيَ نَجِسَةٌ لكُمْ.

Deu 14:7 אך את־זה לא תאכלו ממעלי הגרה וממפריסי הפרסה השׁסועה את־הגמל ואת־הארנבת ואת־השׁפן כי־מעלה גרה המה ופרסה לא הפריסו טמאים הם לכם׃
 

 

( הארנבת )-( هارنبت )

الكلمة من ستة أحرف : هيه , أليف , ريش , نون , بيت , تات

بغض النظر أن الكلمة في النطق العبري قريبة جداً من النطق العربي ولكن هذا ليس دليلاً كافياً

 

هذه الكلمة العبرية ( הארנבת ) مضاف إليها حرفين زائدين ليسا من أصل الكلمة وهما حرف الـ هيه ה للتعريف وهو بمثابة الـ وحرف التات ת وهو يساوي تاء التأنيث في اللغة العربية , فلو رجعنا الكلمة العبرية إلى أصلها لوجدناه هكذا ( ארנב ) وهو ينطق : أرنب .

 

يقول الأستاذ فادي في بحثه :

 

 

بغض النظر عن طعن فادي في مدى دِقة الترجمة العربية , بل أنه يتطاول على أقوى لغة في العالم , إلا أنه يظهر جهلا شديداً في اللغة العبرية , سوف نضع كلام فادي ذاته ولكن سنقوم بتبديل الحروف العبرية بالنطق العبري فتصبح الجملة هكذا :

" إن اللفظ المستخدم في النصين والذي ترجمه المترجمين في اللغة العبرية "ارنب" هو ارنبت وهذا اللفظ لا يعني ارنب " .

تخيل انسان يقول ان الفظة المترجمه إلى أرنب هو ارنب وهذا اللفظ لا يعني أرنب , جنان رسمي . هذا بالإضافة إلى أننا سنثبت بعون الله أن اليهود أصحاب الكتاب فهموا أنه الأرنب , وأنهم إلى يومنا هذا لا يأكلون الأرنب بسبب هذه النصوص , وهذا هو البحث العلمي , اسأل الله عز وجل التوفيق والرشد والسداد .

 

إعتراف للأمانة العلمية :

الأغلبية الساحقة من الترجمات , قامت بترجمة هذه الكلمة العبرية إلى لفظة ( hare ) ولكن هناك ترجمات قامت بترجمتها إلى ( rabbit ) وفقط للعلم بالشيء ؛ كلمة ( hare ) تعني بالعربية أرنب بري , وهو لا يفرق تشريحياً عن الأرنب العادي في شيء وجسمانياً يختلف عن الأرنب العادي في أنه اضخم قليلاً , وهذه قضية طبيعية , فلو قارنت الماعز العادي والماعز الجبلي لوجدت الماعز الجبلي اضخم قليلاً لأنه يعيش في ظروف أقسى وأصعب ولكنه من نفس جنس وفصيلة الماعز العادي , وهذه أيضاً علاقة الأرنب العادي أو المنزلي بالأرنب البري , ولكن يجب علينا أن نطرح سؤالاً وهو لماذا استخدم كلمة ( hare ) ولم يستخدم ( rabbit ) , والإجابة بحسب رأيي الخاص هو أن بني إسرائيل كانوا يعيشون في الصحراء , لذلك من الطبيعي والمنطقي أن يكون نوع الأرنب المنتشر والمعروف لديهم هو الأرنب البري وليس الأرنب المنزلي الـ(فرفور) بالعامية المصرية , ولكن على كل حال , الترجمات ليست دليلاً على أي شيء , إذ أن العبرية وفهم اليهود هو الأساس في القضية .

 

 

۞ إضافة الأخ الفاضل محمد محمود :

 

كلمة أرنب هي كلمة مشتركة في كل اللغات السامية ؛

بالعبري : أرنب   مؤنثها  أرنبت  وهي المستخدمة في نص العهد القديم .

يقابلها بالعربي : أرنب .

يقابلها بالارامي : أرنبا .

وكلها مسمى لنفس الحيوان !!

 

أما كلمة hare في الترجمات الانجليزية فليست حجه على كلمة مشتركة المعنى في اللغات السامية  بل لو أنك كتبت كلمة أرنب بالعربية في قاموس عربي انجليزي لأعطاك معناها : rabbit, hare

فهما كلمتان متبادلتان في الانجليزية بغض النظر عن الوصف العلمي التفريقي بين الكلمتان باللغة الإنجليزية .

 

أما في العربية والعبرية والارامية حتى في الحبشية !!! كلمة أرنب هي لفظ عام لكل حيوان من فصيلة الأرانب بما فيهم الأرنب المنزلي rabbit والأرنب البري hare .

 

فلو قلنا أنه عجز في اللغة العربية !! فهو طعن في اللغات السامية كلها التي استخدمت كلمة واحده للدلالة على حيوان واحد  وهو الأرنب بكل أنواعه !!! .

 

 

۞ صور مُرفقة لقواميس مُهمة :

 

 

 

===============

 

 

 

===============

 

 

 

جزا الله الأخ الفاضل MuHaMMaD-MaHMouD كل خير وغفر الله له

حبيبنا في الله مُتخصص اللغة العبرية والآرامية في كتيبة الدُعاة الشباب

 

 

۞ اليهودي لا يأكل الأرنب :

 

قبل أن نخوض في هذا الموضوع يجب أن نعلم ما معنى كلمة ( kosher ) و ( non-kosher ) عند اليهود :

 

http://www.kosherireland.com/FAQPage.html

 

 

كلمة كوشير ( kosher ) تعني حلال عند اليهودي

كلمة ترايف ( non-kosher - Trayf ) تعني حرام عند اليهودي

 

جميل جداً , الكلام واضح وصريح وبسيط جداً ومفهوم لدى الجميع , هل الأرنب حلال عند اليهودي ؟

من نفس الموقع السابق الذي يحتوي على تعريف كلمة كوشير تأتي الإجابة

 

 

مواقع أخرى تشهد أن اليهودي لا يأكل الأرنب لأنه غير حلال في اليهودية

 

قاموس الإحتفالات اليهودية

http://www.mazornet.com/jewishcl/Kosher/whatiskosher.htm

 

 

Non-Kosher animals include pig, horse, camel and rabbit.

 

الترجمة : الأطعمة الغير حلال من الحيوانات تضم الخنزير والحصان والجمل والأرنب

 

===============

 

موقع لدراسة التوراة

http://www.bluethread.com/kashrut/rabbit-NOT.html

 

 

 

===============

 

الأطعمة الحلال عند اليهود

http://re-xs.ucsm.ac.uk/gcsere/revision/judaism/jud3/page11.html

 

 

===============

 

الأطعمة الحلال

http://re-xs.ucsm.ac.uk/cupboard/exam/examsupp/dloads/jud/jew21.htm

 

 

===============

 

الأطعمة الحلال والغير حلال

http://www.religionfacts.com/judaism/practices/kosher.htm

 

 

 

===============

 

الأطعمة الحلال والغير حلال

http://www.soundvision.com/info/halalhealthy/halal.kosher.asp

 

 

===============

 

الأطعمة الحلال والغير حلال

http://shiratdevorah.blogspot.com/2008/09/pigs-2.html

 

 

===============

 

الأطعمة الغير حلال

http://www.ou.org/kosher/kosherqa/food.htm

 

 

===============

 

الأرنب غير حلال

http://okmoreh.com/2008/04/rabbit-hunt.html

 

 

===============

 

الأطعمة الغير حلال

http://www.okkosher.com/Content.asp?ID=120

 

 

===============

 

الأطعمة الحلال

http://kosherfood.about.com/od/whatiskosherfood/f/kosherfood.htm

 

 

===============

 

من جميع هذه الشواهد من مواقع يهودية وغير يهودية عرفنا أن الأرنب حرام أكله عند اليهودي

 

 

۞ تحليل النصوص :

تم الإستعانة برد الأخ المجاهد في الله من منتديات الفرقان

http://www.elforkan.com/7ewar/showthread.php?t=6266

 

الأرنب تم تناوله في الكتاب المقدس كله في عددين فقط هما :

Lev 11:6 وَالارْنَبَ لانَّهُ يَجْتَرُّ لَكِنَّهُ لا يَشُقُّ ظِلْفا فَهُوَ نَجِسٌ لَكُمْ.
Deu 14:7 إِلا هَذِهِ فَلا تَأْكُلُوهَا مِمَّا يَجْتَرُّ وَمِمَّا يَشُقُّ الظِّلفَ المُنْقَسِمَ: الجَمَلُ وَالأَرْنَبُ وَالوَبْرُ لأَنَّهَا تَجْتَرُّ لكِنَّهَا لا تَشُقُّ ظِلفاً فَهِيَ نَجِسَةٌ لكُمْ.

 

أولاً نضع مقارنة بسيطه بين النصين : -

في النص الأول يقول عن الأرنب : وَالارْنَبَ لانَّهُ يَجْتَرُّ لَكِنَّهُ لا يَشُقُّ ظِلْفا

في النص الثاني يقول عن الأرنب : مِمَّا يَجْتَرُّ وَمِمَّا يَشُقُّ الظِّلفَ

 

فهل الأرنب يشق الظلف أم لا يشق ظلفاً ؟ تناقض واضح وصريح بين النصين بصرف النظر عن الحقائق العلمية .

 

ثانيا يجب أن نعرف ما هو الظلف المشقوق ؟ إليكم صورتين فهما أفضل من ألف كلمة :

 

 

 

 

هذا هو الظلف الغير مشقوق :

 

 

 

الجميل أنه رغم التناقض في بين النصين , الأرنب ليس عنده ظلف من الأساس , لا مشقوق ولا غير مشقوق !

كما نعلم , قدم الأرنب مثل قدم الكلب والقط وما شابههما :

 

 

 

 

إذن قد انتهينا من قضية الظلف المشقوق والغير مشقوق ووضحنا أن الأرنب ليس له ظلف من الأساس , ولكن لندخل إلى قضية الإجترار ؛

قبل أن نصف ما هو الإجترار علمياً يجب أن نلقي نظره على النص الثاني :

Deu 14:7 إِلا هَذِهِ فَلا تَأْكُلُوهَا مِمَّا يَجْتَرُّ وَمِمَّا يَشُقُّ الظِّلفَ المُنْقَسِمَ: الجَمَلُ وَالأَرْنَبُ وَالوَبْرُ لأَنَّهَا تَجْتَرُّ لكِنَّهَا لا تَشُقُّ ظِلفاً فَهِيَ نَجِسَةٌ لكُمْ.

 

لاحظ أن هذا النص جمع الأرنب مع حيوانين آخرين هما الجمل والوبر , ونحن جميعاً نعلم الجمل جيداً ولكن ما هو الوبر ؟

 

 (HOT+)אךH389  אתH853  זהH2088  לאH3808  תאכלוH398  ממעליH5927  הגרהH1625  וממפריסיH6536  הפרסהH6541  השׁסועהH8156  אתH853  הגמלH1581  ואתH853  הארנבתH768  ואתH853  השׁפןH8227  כיH3588  מעלהH5927  גרהH1625  המהH1992  ופרסהH6541  לאH3808  הפריסוH6536  טמאיםH2931  הם׃H1992  

 

H8227
שׁפן
shâphân
shaw-fawn'
a species of rock rabbit (from its hiding), that is, probably the hyrax: - coney.

 

وإليكم صورة هذا الحيوان الشبيه بالأرنب :

 

 

 

هذا الحيوان ليس له ظلف كالأرنب تماما ولكن هل يجتر ؟ لننظر للأرنب أولاً ثم نرجع إلى الوبر ؛

 

هل الأرنب حيوان مجتر ؟! لنجيب على هذا السؤال لنعرف ما هو الإجترار ؟
سنوضح ذلك بمثال : الحيوانات المجترة مثل البقر والغنم والماعز والجمال تفعل الآتي , لاحظوا الصورة :
 

 

كل حيوان مجتر يملك rumen كرش ... يخزن فيه الحيوان طعامه ليتخمر قليلا !
وإسم الحيوانات المجترة باللغة الإنجليزية Ruminants أي الحيونات ذات الكرش !!
 

وهنا نخرج بالنقطة الأولى قبل أن نكمل دورة الإجترار :
الحقيقية يا سادة الأرنب لا يملك rumen "كرش" أصلا ليقال عنه "Ruminants" أي مجتر !!
 

 

الأرنب له stomach وليس  rumen !! معدة وليس كرش !!
 

ثانيا: نعود لصورة الإجترار في البقرة لنشرح ماذا تفعل ؟!
المسار الأخضر يوضح دخول الطعام إلى الكرش rumen ثم يتخمر الطعام في الكرش وينتقل بين الغرف في الكرش حتى ينتقل إلى ال reticulum وتبدأ البقرة في إجترار هذا الطعام مرة أخرى لتعيد مضغه وهو ما يوضحه المسار الأحمر ثم لا يدخل الطعام إلى ال rumen "الكرش" مرة أخرى بل يذهب إلى ال abomasum ثم بعد ذلك يدخل الطعام إلى ال Intestine "الأمعاء" للإمتصاص حتى الإخراج !
 

والآن يا سادة ما قلته يسمى الإجترار rumination وتفعله Ruminants ؟!
وهذا هو ال Digestive system الجهاز الهضمي للأرنب :
 


 

وهذا هو ال Digestive tract القناة الهضمية كاملة :

 


من يريد أن يشرح لنا كيف يجتر ruminate الأرنب عليه فليشرح لنا على هذه الصورة بالأسهم !!
 

 

وليعرفنا كيف يكون الأرنب Ruminants وهو الذي ليس لديه rumen ?!

 

أما قولهم أن الأرنب يأكل مخلفاته ويريدون أن يسموا ذلك إجترارا rumination أقول لهم أن ما يفعله الأرنب يسمى coprophagy ومن يسميه rumination "إجترار" فيبغي أن يرينا اين هو ال rumen في الأرنب ؟! وأخيرا ما أجمل قول القس أنطونيوس فكري في تفسيره لذلك العدد معترفا :
 

يقسم اليهود الحيوانات إلى أربعة أقسام ١- البرية ٢- المائية ٣- الهوائية ٤- السربية الهوامية
(جماعات من الهوام والحشرات)
ونجد في التقسيمات الموجودة هنا أن
الله لا يهتم بالجانب العلمي بل ما يلاحظه الناس . لأنه كما قلنا إن الله يطلب
من الشعب الملاحظة والتأمل فمثلا :-
أ- يوضع الخفاش مع الطيور مع أنه حيوان لكنه يطير . فالناس تراه يطير لكن وضع أخر الطيور ربما ليشير أنه ليس بطير بل يشبه الطيور .
ب- يوضع الوبر
والأرانب مع الحيوانات التي تجتز مع أنها لا تجتر لكنها تحرك شفتيها دائمًا كمن تجتر ، فهذا ما يبدو للناس . وكأن الله يريد أن يقول أنا ما أهتم به هو الداخل أي القلب وليس ما تصنعه الشفتين "هذا الشعب يسبحنى بشفتيه فقط، أما قلبه فمبتعد عنى بعيدًا" المعنى الله لا يقبل الرياء اش 29 :13 .

 

ولا تعليق !!! إنتهى !

 

والآن إختلفت التفسيرات : بعض النصارى يسمون ال coprophagy "أكل المخلفات" أنها rumination "إجترار" وأنطونيوس فكري يقول أن الأرنب ليس مجتر ولكنه يحرك فمه دائما ثم يحول الكلام إلى الرياء ولا أدري ما علاقته بالأرانب ولكنها حيدة لابد منها للهروب من الواقع الأليم !! فيا ترى هل سيستمر النصارى في الكذب على أنفسهم بهذه الطريقة ؟!

 

نرجع إلى حيوان الوبر , والجميل أنه أيضاً لا يجتر :

 

Deu 14:7 Nevertheless these ye shall not eat of them that chew the cud, or of them that divide the cloven hoof; as the camel, and the hare, and the coney: for they chew the cud, but divide not the hoof; therefore they are unclean unto you.

 

http://www.wisegeek.com/what-is-a-hyrax.htm

 

 

http://en.wikipedia.org/wiki/Hyrax

 

 

http://slybird.blogspot.com/2008/08/happy-hyrax-rock.html

 

 

 

۞ أكل الفضلات والإجترار :

دائماً ما يقول المسيحي أن الإجترار المقصود في النصوص الخاصة بالأرنب هو أكل الفضلات , ولكن هذا أمر مردود عليه , حيث أننا جميعاً نعلم أن الخنزير يأكل فضلاته ولكنه مذكور في الكتاب المقدس على أنه لا يجتر :

 

Lev 11:7 وَالْخِنْزِيرَ لانَّهُ يَشُقُّ ظِلْفا وَيَقْسِمُهُ ظِلْفَيْنِ لَكِنَّهُ لا يَجْتَرُّ فَهُوَ نَجِسٌ لَكُمْ.
Deu 14:8 وَالخِنْزِيرُ لأَنَّهُ يَشُقُّ الظِّلفَ لكِنَّهُ لا يَجْتَرُّ فَهُوَ نَجِسٌ لكُمْ. فَمِنْ لحْمِهَا لا تَأْكُلُوا وَجُثَثَهَا لا تَلمِسُوا.

 

روابط تدلل أن الخنزير يأكل فضلاته :

وهذا الفعل لا يقوم به الخنزير والأرنب فقط , بل الكلب والقط وحيوانات أخرى أيضاً وهذا لا يعتبر إجترار بأي حال من الأحوال .

 

روابط تدلل أن الكلب يأكل فضلاته :

لم يقل إنسان عاقل أن الكلب يجتر أو أن الخنزير يجتر , ولكن بعض العلماء حاولوا بشتى الطرق أن يجعلوا هذا الفعل اجترار , من أجل عيون الكتاب المقدس , ولكن يجب أن نرى الحق ونتبعه دون أي أهواء عقائدية , هدانا الله وإياكم إلى سواء السبيل .

 

 

۞ نقاط البحث :

  1. الكلمة العبرية تعني أرنب .

  2. الأرنب حرام أكله في اليهودية .

  3. الأرنب والوبر ليس لهما أظلاف .

  4. الأرنب والوبر لا يجتران رغم انهما مقترنان بالجمل .

  5. الخنزير والكلب يأكلا فضلاتهما ولا يسمى هذا اجتراراً .

في النهاية لن نتمنى للأستاذ فادي الذهاب إلى النار ولكننا نقول كما قال الله عز وجل :

﴿ قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ [آل عمران : 64]

وأخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

 

 

العودة إلى فهرس الكتاب


موقع الدعوة الإسلامية - دعوة إلى دين الله الحق